مدرسة ذكور رفح (ز) الاعدادية للاَجئين
•° أهـــلاً وســهــلاً °•.
حينما تدق الأجراس .. تنشد الأطيار لحن الخلود ..
فتعانق نسمات الصباح .. غروب الشمس ..
يتوهج البدر حاملاً معه باقات من الزهر ..
لينثرها بين الأيادي .. معلنة موعد فجر جديد
يصاحبه نور قلم فريد .. نستقبلكم والبشر مبسمناً ..
نمزجه بشذا عطرنا ..
نصافحكم والحب اكفنا .. لنهديكم أجمل معانينا ..
ونغرف من همس الكلام أعذبه .. ومن قوافي القصيد أجزله ..
ومن جميل النثر .. أروعه .. بين مد وجزر .. وفي امواج البحر ..
نخوض غمار الكلمة .. فتجرفنا سفينة الورقة .. تجدفها اقلامنا ..
لتحل قواربكم في مراسينا .. فنصل معاً نحو شواطىء اروع
فأهلا ومرحـــبا بكم أحبتنــا.....إدارة منتدى مدرسة ذكور رفح (ز) الاعداية للاَجئين


مدرسة ذكور رفح (ز) الاعدادية للاَجئين
 
الرئيسيةمدرسة ذكور رفحاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نشكر القائمين على مهرجان المدرسة وشكرا
توجيه الى استاذ يوسف الزاملي بتفعيل دور طلاب النظام في المدرسة
الى كل الاعضاء والطلاب والاساتذة يمكنكم الدخول الى الموقع من خلال كتابة كلمة مدرسة ذكور ز في شريط البحث جوجل ،دون ان تتعب نفسك بكتابة كل الرابط ، اضغط اول صفحة سوف يتم فتح الموقع تعنا لك وشكراَ . مع تحيات المدير العام
نرحب بالمعلمين والاعضاء والزوار في المنتدى وشكرا

شاطر | 
 

 فلسطين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الدنيا
العضو المميز
العضو المميز


كيف تعرفت علينا : اخر
عدد المساهمات : 49
النجم : 26167
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 23/12/2009
العمر : 19
الموقع : رفح

مُساهمةموضوع: فلسطين   الجمعة يناير 01, 2010 8:10 am

لا لمبدأ الانتخابات في الاراضي الفلسطينية تحت حراب سلطة الاحتلال الصهيوني


جاء موقف عباس الاخير بإعلانه عدم رغبته بالترشح للانتخابات لولاية رئاسية ثانية فقامت السلطة وحركة فتح بالضفة الغربية بالاحتجاج على ذلك و إظهاره بمظهر القائد الوطني المتمسك بالثوابت الوطنية والذي لا يخضع للضغوطات الخارجية من خلال التمسك بموقفه الرافض لاستئناف المفاوضات ونظرا للحنكة والحكمة التي يتمتع بها السيد عباس خلال عهده في قيادة وادارة القضية والشعب الفلسطيني التي انعكست بالانجازات التي تحققت في عهده من خلال تنفيذه لمشروعه وتطبيقه الكامل للالتزام المتعلق عليه في خطة خارطة الطريق ("مكافحة التحريض","مكافحة غسيل الاموال","مكافحة العنف") وتمثلت هذه الانجازات فعليا بما يلي:
*1-انتشار الجهل وقلة الوعي الوطني والديني مقابل انتشار الثقافة الجديدة وهي التهاء وانشغال الناس فقط بالامور الشخصية والاجتماعية والاقتصادية والخوف والابتعاد عن التدخل بالشأن الديني والسياسي .
2-توفير حالة لا بأس بها نسبيا من الرخاء والانتعاش الاقتصادي للشعب الفلسطيني من خلال الدعم الغربي الصهيوني مقابل حقيقة تكريس تبعية اعتماد الاقتصاد الفلسطيني على دعم الدول الغربية وعلى العمل في السوق الصهيونية وعلى الاستيراد من الخارج وخاصة من المنتجات الصهيونية وبالتالي تكريس ارتهان القرار السياسي الوطني الفلسطيني لهذه الامور -
3-توفير الأمان داخل المجتمع الفلسطيني من خلال الدعم الغربي الصهيوني مقابل حقيقة حرمان الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في الدفاع عن نفسه الذي كفلته له الشرائع السماوية قبل قوانين الشرعية الدولية التي يؤمن بها عباس في وجه الاعتداءات والجرائم لقوات الاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين من خلال مكافحته لفصائل المقاومة وتجريدها من ما تملكه من الاموال والسلاح فكانت النتيجة توفر الامان والسلام المجاني لقوات الاحتلال الأمر الذي شجعهم على المضي والتمادي في اجراءاتهم واعتداءاتهم بحق الشعب الفلسطيني سواء من خلال حملات المداهمة والاعتقالات اليومية للمدن والقرى ومن خلال تقطيع أوصال القرى والمدن الفلسطينية بالجدران ومئات الحواجز العسكرية ومضاعفة الاستيطان بصادرة الاف الدونمات وبناء الاف الوحدات الاستيطانية الجديدة بالاضافة لتهويد القدس وهدم ومصادرة المنازل ونهب المياه وغير ذلك من سياسات الاحتلال.

وبهذا يتضح حقيقة الانجازات التي حققها السيد عباس بتوصله لخطة خارطة الطريق وما تقدمه من عدالة وإنصاف لحقوق الشعب الفلسطيني المسلوبة في مقابل ما تواجه الطرف الصهيوني المحتل من قساوة وإجحاف ويتمثل هذا في تجريد الشعب الفلسطيني من وعيه الوطني ومقومات صموده وحرمانه في حقه في الدفاع عن نفسه بما لديه من إمكانيات مقابل تعهد صهيوني أمريكي بوقف الاستيطان غير الشرعي أصلا وهذا كله يعود للحكمة والحنكة وبعد النظر السياسي الذي يتمتع به السيد عباس كمفاوض وكممثل للقضية والشعب الفلسطيني.

و بعد قيام السيد عباس باعتبار التنظيمات الاسلامية والاجنحة العسكرية بما فيها التابعة لفصائل منظمة التحرير بما فيها الجناح العسكري لحركة فتح نفسها (كتائب شهداء الاقصى) تنظيمات غير قانونية طبقا للشق الامني من خطة خارطة الطريق وقيامه بحظرها ومنعها وملاحقتها وما انعكس من امور على القضية والشعب الفلسطيني:
1-من عمل غسيل ادمغة لابناء الشعب الفلسطيني من خلال تبني ودعم ثقافة الفكر المادي غير المتدين ومن خلال منعه ومكافحته لثقافة الفكر الاسلامي والوطني المقاوم.
2-ومصادرة كل الاموال واغلاق كل المؤسسات التابعة لفصائل المقاومة الاسلامية والوطنية (الادارية,الاعلامية ,المالية,التنفيذية سواء كانت سياسية تربوية,اقتصادية,اجتماعية).
3-تجريد فصائل المقاومة من أسلحتها واعتقال المئات بل الآلاف من عناصرها.

4-وقيام المؤسسات التربوية والإعلامية التابعة لسلطة عباس وحركة فتح بحشد التأييد الشعبي له من خلال خدع وتضليل الرأي العام باستغلال ما تم تحقيقه في عهد عباس من انتعاش ورخاء اقتصادي واجتماعي وما تم توفيره من الاستقرار الأمني داخل المجتمع الفلسطيني ومع قيام أجهزة امن سلطة عباس بمنع وتخويف وملاحقة كل من يتجرأ على انتقاد أو معارضة مشروع السيد عباس بالعمل على توعية الناس بحقيقة النتائج الحقيقية لمشروع وسياسة عباس والتعريف بالنتائج الخطيرة لأفعاله على مستقبل القضية والشعب الفلسطيني وذلك من خلال حملات الاعتقالات والفصل الوظيفي ضدهم باستثناء بعض التصريحات الصادرة عن فصائل منظمة التحرير وذلك لحاجة عباس لها بإضفاء المشروعية على نهجه ومشروعه السياسي وباعتبارها مواليه له وبخاصة الجبهتين الديمقراطية والشعبية.

وبعد هذا كله يقرر السيد عباس الاحتكام الى الشعب وإجراء الانتخابات في موعدها لتنفيذ الاستحقاق الدستوري علما أنه وفقا للقانون فان فترة بعض المجالس البلدية المنتخبة قد انتهت ولم يلتزم عباس بالاستحقاق القانوني بإجراء الانتخابات لها وقام باستبدال بعضها بمجالس أخرى من خلال التعيين وليس الانتخابات وكذلك المجلس التشريعي السابق الذي كان محسوب على حركة السيد عباس (فتح) قد استمر لعشر سنوات دون تنفيذ الاستحقاق الدستوري .
فأي انتخابات هذه التي ستجرى في ظل لون واحد ومع وجود حظر ومنع لأنشطة ومؤسسات كل التنظيمات المعارضة لمشروع السيد عباس علما ان الفصيل الرئيسي المعارض له هو من بين هذه التنظيمات وهو حركة حماس علما بأنها تمتلك أكثرية شرعية بانتخابات نزيهة لم تنتهي فترتها بعد في السلطة التشريعية (المجلس التشريعي) التي من المفروض أنها تسن القوانين التي تلتزم بها السلطة التنفيذية التي يقودها في الضفة الغربية السيد عباس(رئيس حركة فتح) الحركة التي تمتلك الأقلية البرلمانية وفقا لآخر انتخابات ومع ذلك تستلم حكومة غير قانونية محسوبة على رئيس السلطة محمود عباس وهو نفسه رئيس حركة فتح.

وبهذا يتضح سبب اندفاع وتمسك السيد عباس بإجراء الانتخابات في موعدها والتزامه بتنفيذ ما يسمى الاستحقاق الدستوري وهو أن النتيجة محسومة مسبقا بسبب الحظر الذي تعرضت له أنشطة و مؤسسات حركة حماس في الضفة الغربية من قبل سلطة عباس منذ ثلاث سنوات تقريبا وبسبب الدعم لمشروع السيد عباس وبخاصة الدعم والأمريكي والصهيوني في مقابل الحرب الشاملة (سياسيا واقتصاديا وعسكريا) ضد الحركة الفائزة في الانتخابات الاخيرة وهي(حركة حماس)!!!!!!
والانتخابات التي تحدث بتدخل ودعم امريكي صهيوني لطرف حركة فتح(الطرف الخاسر في الانتخابات) ومعارضة وملاحقة وممارسة الضغط السياسي والاقتصادي والعسكري((من اعتقالات للنواب والوزراء في الضفة وفرض حصار مالي على الحكومة المحسوبة على حماس وحصار اقتصادي على الشعب الذي تحكمه حماس كما حدث لقطاع غزة وشن عمليات التوغل والاغتيالات او من خلال الحرب الشاملة كما حدث بالعدوان على قطاع غزة في حرب الفرقان)) ضد المنافس الآخر وهو حركة حماس(الطرف الفائز في الانتخابات) وذلك على امتداد الفترة التي استلمت فيها الحكومة سواء في الضفة او قطاع غزة
وبعد ان يحدث هذا كله هل يمكن اعتبار أي انتخابات تجرى بانها عادلة ونزيهه وهل هناك منافسة متكافئة وكيف يمكن ان تحدث منافسة عادلة في الضفة بعد ان تم اعتقال معظم الذين شاركوا وفازوا في الانتخابات من المحسوبين على حماس فمن ذا الذي سيرشح نفسه مره اخرى وباعتماده على ماذا بعد ان شاهد ولمس نتيجة من يترشح عن حماس ويفوز ؟ ثم كيف سيعمل دعاية انتخابية هل بناءا على الانجازات التي وعد بها نواب حماس في الانتخبات السابقة وحققوها وهم تحت انواع الضغط المختلفة او وهم في الاعتقال؟ ام بالاعتماد على ما حصل بعد الثلاث سنوات منذ تنفيذ سلطة عباس لخارطة الطريق من مصادرة كل اموال حماس واغلاق كل المؤسسات التابعة لها واعتقال كل الافراد المحسوبين عليها؟
وفي قطاع غزة بعد كل سنوات المعاناة من الحصار المالي والاقتصادي من كل الاطراف الغربية(اوروبا وامريكا) والعربية والفلسطينية وبعد العدوان الشامل في حرب الفرقان كيف يمكن ان تكون المنافسة متكافئة وعادلة بعد ما تبين للناس نتيجة اختيارهم الحر في الانتخابات لحركة حماس؟

وبهذا فانه يثبت بالتجربة العملية وبالأمر الواقع ان عملية اجراء انتخابات تكون فيها الفرص المتكافئة لكل الاطراف المشاركة والمنافسة حرة وعادلة أمرا غير ممكن نظرا للتدخل الخارجي وبخاصة من قوات الاحتلال من خلال اعاقة طرف رئيسي منافس استطاع ان يحوز على ثقة اكثرية من الناس ويفوز بالانتخابات للقيادة والحكم فما كان إلا ان تم اعتقال عدد كبير من النواب والوزراء الفائزين المحسوبين على حماس وتم وقف الدعم المالي للحكومة وفرض حصار اقتصادي لمنع هذا الطرف الفائز من تنفيذ سياساته وتحقيق اهدافه الانتخابية لكن عند استلام حكومة محسوبة على الطرف الخاسر في الانتخابات(حركة فتح) تم رفع الحصار المادي والاقتصادي ولم يتم اعتقال أي من وزرائها بل تم زيادة الدعم الاقتصادي والأمني لها فعلى أي أساس ستجري اي انتخابات جديدة إذن!!!!!

الحل يكون كالتالي:
1- ان تبقى قضية المفاوضات التي يريدها فريق محمود عباس فقط من مسؤولية منظمة التحرير التي اعترفت بما يسمى اسرائيل وتخلت ونبذت ما يسمى استخدام العنف وليفاوض الى متى شاء وليحصل على اي شيء منها ان امكنه ذلك بعد كل السنوات التي قضاها يفاوض دون نتيجة ايجابية للشعب الفلسطيني بل العكس صحيح وما زالوا يؤمنوا بهذا الخيار.

2-بالنسبة للسلطة خاصة بالضفة الغربية التي تخضع للاحتلال المباشر بعكس قطاع غزة فأن مسؤوليتها فقط تقتصر على جانب تقديم الخدمات للشعب الفلسطيني من صحة وتعليم وبنية تحتية وامن داخلي وزراعة وصناعة وغير ذلك من امور الحياة التي تساعد الناس على تعزيز الصمود في وجه الاحتلال الصهيوني وتتوقف عن دور الشرطي الحارس الاجير للاحتلال من خلال منع وملاحقة المؤسسات والافراد والاموال وكل ما يعود لفصائل العمل المقاوم الوطني ضد الاحتلال الصهيوني واذا لم يكن بالامكان فعل هذا الامر بسبب تدخل الاحتلال الي يمنحها الترخيص بالعمل او تدخل الدول الغربية وخاصة امريكا من خلال التمويل المالي الذي تقدمه للسلطة فان وجود هكذا سلطة يكون فقط في مصلحة دولة الاحتلال ويشكل عبئا على مصلحة الشعب والقضية الفلسطينية وبالتالي تكون الاولوية لالغاء هكذا سلطة لأن ضررها اكبر بكثير من ما تقدمه من فائدة لنا كفلسطينين.

3-يبقى الحق للشعب الفلسطيني بممارسة المقاومة الوطنية ضد الاحتلال الصهيوني وتتحمل مسؤولية هذا العمل فصائل المقاومة باعتمادها استراتيجة يتم التوافق فيما بينها بحيث تشمل المقاومة المسلحة والمقاومة الاقتصادية بتعزيز صمود الناس ودعمهم اقتصاديا وممارسة الضغط ضد الاقتصاد الصهيوني وكذلك المقاومة النفسية والاعلامية من خلال تعزيز الوعي الوطني محليا وفضح جرائم الاحتلال عالميا وحشد الرأي العام ضد الاحتلال الصهيوني وجرائمه وضد كل من يقف خلفه و يدعمه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام
Admin
Admin


كيف تعرفت علينا : اخر
عدد المساهمات : 483
النجم : 34351
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 11/10/2009
الموقع : schoolg.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: فلسطين   الجمعة يناير 01, 2010 10:27 am

نعم هكذا الحل
وشكرا يا مسي
على هذه المواضيع القيمة جدا


العلم يبني بيبوتاَ لاعماد لها , والجهل يهدم بيوت العز والكرم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://schoolg.yoo7.com
 
فلسطين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة ذكور رفح (ز) الاعدادية للاَجئين :: قسم الاسرى والمحررين الفلسطينيين واللاجئين الفلسطينين-
انتقل الى: