مدرسة ذكور رفح (ز) الاعدادية للاَجئين
•° أهـــلاً وســهــلاً °•.
حينما تدق الأجراس .. تنشد الأطيار لحن الخلود ..
فتعانق نسمات الصباح .. غروب الشمس ..
يتوهج البدر حاملاً معه باقات من الزهر ..
لينثرها بين الأيادي .. معلنة موعد فجر جديد
يصاحبه نور قلم فريد .. نستقبلكم والبشر مبسمناً ..
نمزجه بشذا عطرنا ..
نصافحكم والحب اكفنا .. لنهديكم أجمل معانينا ..
ونغرف من همس الكلام أعذبه .. ومن قوافي القصيد أجزله ..
ومن جميل النثر .. أروعه .. بين مد وجزر .. وفي امواج البحر ..
نخوض غمار الكلمة .. فتجرفنا سفينة الورقة .. تجدفها اقلامنا ..
لتحل قواربكم في مراسينا .. فنصل معاً نحو شواطىء اروع
فأهلا ومرحـــبا بكم أحبتنــا.....إدارة منتدى مدرسة ذكور رفح (ز) الاعداية للاَجئين


مدرسة ذكور رفح (ز) الاعدادية للاَجئين
 
الرئيسيةمدرسة ذكور رفحاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نشكر القائمين على مهرجان المدرسة وشكرا
توجيه الى استاذ يوسف الزاملي بتفعيل دور طلاب النظام في المدرسة
الى كل الاعضاء والطلاب والاساتذة يمكنكم الدخول الى الموقع من خلال كتابة كلمة مدرسة ذكور ز في شريط البحث جوجل ،دون ان تتعب نفسك بكتابة كل الرابط ، اضغط اول صفحة سوف يتم فتح الموقع تعنا لك وشكراَ . مع تحيات المدير العام
نرحب بالمعلمين والاعضاء والزوار في المنتدى وشكرا

شاطر | 
 

 الفضيلة التي اهتزت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامح
العضو المميز
العضو المميز


كيف تعرفت علينا : اخر
عدد المساهمات : 113
النجم : 26671
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/05/2010

مُساهمةموضوع: الفضيلة التي اهتزت   الثلاثاء مايو 25, 2010 4:12 am



الفضيلة التي اهتزت


ضمن العناء المدرسي الذي تحتاج المعلمة عندما تقدم سيلاً من العطاء والبذل
تجدها بين الفينة والاخرى والذكريات يتوقف عند حال التعليم «سابقاً» سواءً في حال
الطالبة او حال التعلّم انها ذكريات رائعة وجميلة.
ولن اتحدث هنا عن حالنا يوم
كنا طالبات فهو شريط حافل بأروع الايام الجميلة سواء فيما بيننا او مع
معلماتنا.ولكن دعني اشير الى نقطة مهمة كانت تلازم المعلمة في القدم ولا تنفك عنها
حتى انها جعلتها سريع التأثير كثير الفائدة..انها )احترام المعلمة
وتقديرها(.
عندما كنا طالبات كنا نرى للمعلمة نصيب الاسد من حياتنا اذ انها
قدوتنا ومربيتنا ومعلمتنا ووالدتنا واختنا..كل ذلك حصلت عليه عندما كنا نفرش لها
بساط الاحترام والتقدير. و فضيلة: الاحترام والتقدير وأنعم بها من فضيلة جعلت تلك
المعلمة صادقة في عطائها باذلة كل ما تستطيع من النشاط والحيوية من اجل الوصول بنا
الى الخير
ان فضيلة الاحترام والتقدير كانت نقطة الوصول الى الهدف المرجو الذي
يطمح الانسان اليه.
ولنا من المشاهد الكثيرة في مدرستنا التي اهتزت فيها فضيلة
الاحترام والعطف ومنها على سبيل المثال لا الحصر ولله شكوى الحال :
• الفوضى
والإزعاج عند الاصطفاف الصباحي ووقت الفسحة أمام الإداريات والمعلمات
• التحدث
بصوت عال أمام المعلمة والإشارة بالأيدي والتحديق بالعينين
• التلفظ بالفظ سيئة
وعامية بين الطالبات
• الدخول على غرف الإداريات والمعلمات دون استئذان

استخدام ادوات زميلاتها دون اخذ الإذن منها
• عدم افساح الطريق للمعلمات
والتزاحم أمامهن
• رمي الحجارة على الطالبات والتعدي عليهن بالضرب .
• دفع
الطالبات الصغيرات عند الأبواب وعند المقصف المدرسي

واخيرا نرجوا منك ايتها
الطالبة المحبة لرسولك الحبيب ان تتحلي بفضيلة الاحترام والعطف على الصغير ولنا في
رسولنا الحبيب ألقدوة الحسنة .

منقول بتصرف من صحيفة الجزيرة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفضيلة التي اهتزت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة ذكور رفح (ز) الاعدادية للاَجئين :: مبادرة الانضباط والاحترام في مدارس خالية من العنف-
انتقل الى: